سلسلة التقاليد تاسعا – تقاليد حفلات الوعد والإنتقال والميثاق

اذهب الى الأسفل

سلسلة التقاليد تاسعا – تقاليد حفلات الوعد والإنتقال والميثاق

مُساهمة  lamine baguira في الخميس ديسمبر 17, 2009 9:11 am

تعد حفلات الوعد والإنتقال من التقاليد الموروثة في حركة الكشف، والتي تسهم بقدر كبير في تمسك الفتيان بحركتهم الكشفية، والاستمرار فيها؛ لما تتركه لديهم من أثر نفسي إيجابي وذكريات عميقة تبقي خالدة لدى كل من عقدت له هذه الحفلات ولو مرة واحدة في حياته.

أولا – حفل وعد الشبل

قبل أن يصبح الفتى شبلاً، يجب أن يدرس منهج المبتدئ الذي يتضمن: قانون الأشبال، والوعد، والتحية الكشفية.

وبعد أن يتمه يقوم قائده باختياره فيه، ومن يجتاز الاختبار، يحدد له القائد موعداً للتقدم لحفلة الوعد.

وتتم هذه الحفلة بالنظام التالي:

- يقف الأشبال في دائرة العرض، ويقف القائد وسط الدائرة.

- ينادي القائد على الشبل المطلوب قبوله شبلاً مبتدئا فيتقدم إلى أن يقف أمام القائد، وتدور بينهما المحادثة التالية:

القائد: أتعرف قانون الأشبال؟

الشبل: نعم، أعرفة.

القائد: هل أنت مستعد للالتحاق بفرقة الأشبال؟

الشبل: نعم، أنا مستعد.

القائد: هل تعرف أن التحاقك بالفرقة، سيتطلب أن تكون مثلاً أعلى في أخلاقك، وسلوكك، وتصرفاتك، ومعاملاتك، مع الناس، فهل ستعاهدنا بانك ستتحلى بهذه الصفات؟

الشبل: نعم أعاهدكم.

القائد: هل تعد بشرفك أن تبذل جهدك في: أن تقوم بواجبك نحو الله والوطن، وأن تعمل بقانون الأشبال؟

الشبل: نعم، أعد بشرفي أن أبذل جهدي في: أن أقوم بما يجب على نحو الله والوطن، وأن أساعد الناس، تعمل بقانون الأشبال.

( وعندما يبدأ الشبل في اداء هذا الوعد يؤدي علامة الكشافة، بينما يقف أشبال الفرقة وقفة إنتباة، مؤدين العلامة الكشفية أيضا).

القائد: إني واثق أنك ستفى بوعدك، وأهنئك أنك أصبحت منذ الآن شبلاً، وفرداً ضمن أفراد الإخاء الكشفي، ثم يقلده شارة الشبل المبتدي، ومنديل الفرقة ويصافحة دورة ليحيى إخوانه الأِشبال، ثم يسير إلى مكانه، وتنتهى الحفلة بالترحيب بالشبل الجديد.

ملاحظات:

1- يلاحظ أن تكون الحفلة بسيطة يحف بها الروعة والرهبة والجلال.

2- يحسن دعوة أولياء الأمور لحضور الحفل، ليتفهموا ما ترمى إليه حركة الأشبال من أهداف سامية، فيقوموا بدورهم بمساعدة القائد في تنشئة الأطفال تنشئة سليمة.

3- حبذا لو أعقب حفله الوعد، حفلة سمر بسيطة يعرض فيها الأشبال على أولياء الأمور بعض الألعاب والصيحات والأناشيد والتمثيليات القصيرة.

ثانيا – حفل انتقال شبل إلى مرحلة الكشافة:

إذا بلغ الشبل الحادية عشرة من عمره جاز انتقالة من فرقة الأشبال إلى فرقة الكشافة، ولا يبقى الشبل في فرقته إذا زاد عمره عن إثنى عشر عاماً.

وقد يعز على قائد الأشبال فراق أشباله بعد أن أنسوا له، ووثقوا به، وبعد أن دنا نفعهم، ورجا خيرهم.

فمن أكبر واجبات القائد إذن أن يعد الشبل ليكون كشافاً مخلصا للفرقة التي يلتحق بها، بعد انتقالة اليها، كما أن يهيئ فتيان الكشافة أان يكونوا جوالين أكفاء، قادرين على خوض غمار الحياة بثبات جأش وقوة عزيمة.

مراسم الحفل:

1- يقف الأشبال على محيط دائرة العرض، ويقف القائد في وسط الدائرة.

2- يرسم على الأرض خطاً مستقيماً، ويمكن تحديده بالجير كأنه فاصل بين مرحلة الأشبال ومرحلة الكشافة.

3- يصطف الكشافة على شكل حدوة كوقفتهم في حفلة الوعد بينما يكون علم الفرقة وسط الحدوة، وقائد فرقة الكشافة في فتحتها.

4- ينادي قائد الأشبال الشبل الذي سينتقل فيتقدم، حتى يقف أمام القائد.

5- يلقى قائد الأشبال على مسمعه، ومسمع إخوانه قولا مأثورا، ممتدحاً أعمال الشبل الماضية، ومعبراً عن أسف إخوانه لفراقه راجياً له التوفيق والسعادة في حياته القادمة، ثم يستوثق محافظته على وعده، ويؤكد بتحديد الشبل لوعده لآخر مرة في فرقة الأشبال.

6- ثم تحييه الفرقة بصيحة كشفية.

7- يصافح الشبل كل فرد من أفراد فرقته، ثم يتبع قائد الأشبال الذي يتقدم به إلى الخط الفاصل، حيث يتسلمه منه قائد الكشافة، الذي يوصية قائد الأشبال به خيراً فيعد قائد الكشافة برعايته.

8- يرحب قائد فرقة الكشافة بالشبل بكلمات رقيقة تؤنسه، وتذهب عنه الوحشة، التي يجدها في انتقاله إلى فرقته الجديدة.

9- يقدمه قائد فرقة الكشافة إلى عريف طليعته الجديد، وبذلك تنتهى مراسم الحفلة.

ثالثا – حفلة وعد الكشاف

لا يسمح للفتى أن يرتدي ملابس الكشافة، ويصبح كشافاً إلا بعد أن يجتاز الاختبارات المقررة على الكشاف المبتدئ ويؤدي وعد الكشاف في حفلة الوعد.

وتقام الحفلة بالنظام التالي:

1- يقف الكشافون على شكل حدوة حول العلم، وهم بملابسهم الكشفية الكاملة، بحيث يقف الفرقة ومساعده والعريف الأول عند فتحة الحدوة.

2- ينادي العريف الأول على (الكشاف) الذي سيؤدي الوعد، وعندئذ يحضره عريف طليعته أمام القائد، وبعد أن يؤدي (الكشاف) التحية للقائد، يدور بينهما الحوار التالي:

القائد: هل صحت عزيمتك على الالتحاق بحركة الكشف.

الكشاف: نعم، لقد صحت عزيمتي على الالتحاق بحركة الكشف.

القائد: هل عزمت على أن تصبح مثلاً طيباً للكشاف في أعمالك وأقوالك وتصرفاتك؟

الكشاف: نعم

القائد: هل تعرف معنى شرف الكشافة؟

الكشاف: نعم أعرفه.. شرف الكشاف موثوق به.

القائد: هل ستسعى جهدك لأن تعمل بمبادئ القانون، وتطبقة في حياتك اليومية؟

الكشاف: نعم سأبذل جهدي.

القائد: هل لي أن أثق بشرفك بأن تسعى جهدك في أن تقوم بما يجب عليك نحو الله والوطن وأن تساعد الناس، وأن تعمل بقانون الكشافة.

الكشاف: أعد بشرف أن أبذل جهدي في أن أقوم بما يجب على نحو الله والوطن، وأن أساعد الناس، وأن أعمل بقانون الكشافة.

وعندما يردد الكشاف هذا الوعد، يؤدي علامة الكشاف بيده اليمنى ويضع يده اليسر على علم الدولة الذي يكون العريف الأول قد أمسك به أمام الفتى في وضع أفقى وفي نفس الوقت يؤدي جميع أفراد الفرقة علامة الكشافة حتى ينتهى الكشاف من ترديد الوعد، وعند ذلك يسلم عليه القائد بيدا اليسرى مهنئاً أياه بأنه قد اصبح منذ تلك اللحظة كشافاً وواحدا من أفراد الأخوة الكشفية العالمية، وأنه ينتظر منه أن يكون رجلاً بكل معنى الكلمة، يمكن أن يوثق فيه، ويعتمد عليه، وأن يسعى جهده للوفاء، بما وعد به أمام إخوانه في هذا الحفل.

ثم يتقدم القائد فيسلمه عصاه، ويساعده على ارتداء منديل الكشافة، ويقلده شارة الكشاف المبتدئ ومن ثم يواجه الكشاف الفرقة، ويحييها بتحية الكشافة، فترد الفرقة عليه التحية، ويعود إلى مكانه في الطليعة.

رابعاً – حفل ميثاق الجوال

بعد أن يجتاز الجوال مرتبه مرشح الجوال، ويتأكد قائد عشيرته من سلوكه وتصرفاته وتمسكه بواجباته نحو ربه، ووطنه وسلطانه، وتمسكه بوعد وقانون الكشافة في جميع تصرفاته، وبمبادرته لأداء الخدمات العامة تطوعياً فإنه بذلك يصبح مؤهلاً للانضمام رسمياً للعشيرة وتقلده منديلها، ويتم ذلك في حفل خاص يسمى حفل الميثاق، ولهذا الحفل مراسم خاصة تسبقة على النحو التالي:
الإجراءات التي تتم قبل حفل الميثاق (الخلوة)؟

تتم الخلوة التي يحاسب فيها مرشح الجوال نفسه قبل أن يتقدم إلى حفل الميثاق، حيث يخلو (المرشح) بنفسه في مكان هادئ بعيداً عن كل ضوضاء تقطع عليه خلوته.

مكان خلوته، بحديث إلى المرشح قبل ذهابه لى وقوة الإدارة، ويصحبه إلى مكان الخلوة، وقبل أن يتركه يربت على كتفه، ويقول له: هنا تطهر نفسك، وتقرر رأيك، وتعود إلينا بخطوات ثابته، لنساعدك فيما اعتزمت عليه، ولنرحب بك بين صوفنا لكي تسعد بحياة جديدة والله يوفقك.

ويتجه المرشح إلى خلوته بصحبة رائد رهطة حيث يبدا خلوته بأن يتوضا ويتوجه إلى الله عز وجل بالصلاة التطوعية، ثم يقوم بمحاسبة نفسه، ويتبراً من كل ذنب ارتكبه في حياته، ويعاهد المولى عز وجل على أن يعينه على التوبه، وأداء العمل الصالح، وبعد أن يقرر المرشح بمحض إرادته، وكامل حريته، في تبصر وتفكير، ونية صادقة صافية، وبأنه قادر على تحمل هذه التبعات، وأنه قد صحت عزيمته على التقدم لحفل الميثاق، ويتوجه إلى الله بالصلاة، ثم يصحبة رائد رهطة مرة أخرى إلى مكان الحفل.

مراسم الحفلة:

يجتمع أعضاء العشيرة الذين تم تنصيبهم من قبل عن يمين ويسار قائد العشيرة في شكل نصف دائرة ثم ينادي قائد العشيرة الجوال المرشح المراد تنصيبه جوالاً، فيتقدم أمام قائد العشيرة بين اثنين من أفراد العشيرة ( رائد رهطة ومساعدة ) حيث يحمل أحدهما علم الدولة، ويقف عن يمين (المرشح) ويحمل الثاني علم الكشافة، ويقف عن يساره ثم يبدأ الحوار بين قائد العشيرة والمرشح على النحو التالي:

القائد: هل فكرت طويلاً قبل أن تقول رأيك النهائي في الانضمام إلى حركة الجوالة، وصحت عزيمتك على أن تكون جوالا تتمسك عن عقيدة وايمان بوعد وقانون الكشافة؟

المرشح: نعم فكرت طويلاً، وصحت عزيمي على أن أصبح جوالا، وأتمسك عن عقيدة وإيمان بوعد الكشافة وقانونها.

القائد: لقد خلوت إلى نفسك، وحاسبتها على ماضيك، فهل اعتزمت أن تسعى بكل جهدك لأن تعيش عيشة طيبة نظيفة وأن تكون شريفاً أمينا مستقيماً مخلصا في عملك حريصا على أداء واجبك؟

المرشح: نعم لقد حاسبت نفسي وطهرتها، وقررت أنني سأحيا حياة جديدة طاهرة نقية، كلها صدق وإخلاص، ووفاء، وتضحية.

القائد: هل أعددت نفسك لتكون مواطنا نافعاً منكرا لذاتك ووهبت حياتك للخدمة العامة، ومستعدا دائماً لفعل الخير، حتى في أشد الأوقات والمواقف الحرجة وأن لا تنتظر من وراء ذلك جزاء ولا شكورا؟

المرشح: نعم لقد وطدت العزم على أن اهب حياتي للخدمة العامة وتنمية المجتمع مدفوعا بروح التضحية والواجب ومستعدا دائماً لفعل الخير.

القائد: هل صحت عزيمتك على أن تفتح صفحة جديدة في حياتك تقوم على دعامات من المثل الروحية، والخلقية العليا، التي تهدف اليها حركة الجوالة التي تعتزم الانضمام اليها؟

المرشح: لقد صحت عزيمتي على ذلك.

القائد: الآن وقد تاكدت أنا وإخوانك الجوالة أنك قدرت كل ما أنت قادم عليه من مسؤوليات فأدعوك أن تجدد وعد الكشاف وإنني واثق فيك كل الثقة، وأعتمد كل الإعتماد عل شرفك، وأعتقد أنك ستنظر إلى وعدك هذا نظرة أعمق من التي كنت تنظر إليه حينما كنت كشافاً، أي نظرة الرجل الذي إذا وعد وفي بوعده، مهما كانت الظروف والأحوال (وهنا يتقدم المرشح خطوة إلى الأمام).

القائد: هل تعرف معني شرفك؟

المرشح: نعم أعرف معني شرفي.

القائد: هل لي أن أثق بشرفك، في أن تبذل جهدك في أن تقوم بما يجب عليك نحو الله والوطن، وأن تساعد الناس، وأن تعمل بقانون الكشافة؟

( ثم يشير بيده ليبدأ المرشح بترديد الوعد، وعند ذلك يميل الجوال الذي يقوم بأداء علامة الكشافة بيده اليمنى ويضع يده اليسرى على العلم أمامه ويبدأ في ترديد الوعد بصوت مرتفع بسمعه الجميع، وهم جميعا يؤدون العلامة، ويرددمن خلفه.

المرشح: بعد أن يقوم المرشح بترديد الوعد، يقف في وضع انتباه ويقبل العلم، ويؤدي التحية الى قائد العشيرة والى اخوانه الجوالة، ثم يمسكه قائد العشيرة باليد اليسرى، ويضرب بيده اليمنى على كتفه ويوجه له الحديث التالي:

(إنني اثق بشرفك في أنك ستنجز وعدك، ولذلك أضرب على كتفك هذه الضربات لتذكرك دائماً بأنك ستكون مثلا أعلى للجوال الذي قطع على نفسه العهد، فيفكر دائما فيه، ويسعى للوفاء به، ويجيبه الجوالة بقوله: أرجو أن أكون عند حسن ظنك بي، وسأسعى جهدي كي أحقق ما أوصيتنى به، وبعد ذلك يثبت قائد العشيرة شارة الجمعية (أو العشيرة) على زي الجوال، وهذا دلالة على أن المرشح قد أصبح من اللحظة التي ردد فيها الوعد جوالا، وعضوا عاملا في عشيرته، ثم يقوم بتقليده منديل العشيرة حول رقبته، ويعقده له بعقدة المنديل، ثم يحييه الجوالون، ويلتفون حوله، ويربتون على كتفيه بأيديهم مهنئين فرحين بانضمام أخ جديد لهم.

· يراعى في تلك المراسم الا يحضرها غير الجوالين فلربما تراجع الجوال في آخر لحظة عن راية وشعر أن لن يستطيع أن يبر بقسمه، أو هاب الموقف الروحاني والنفسي الذي يمر به، فلا يصح أن يتم ذلك بحضور جمهور من العامة لكن من الجائز ان يقام عقب مراسم الحفل حفل للسمر يدعى له أولياء الأمور والأصدقاء والمسئولون.

خامسا- حفل تنصيب عريف طليعة:

تجتمع الطلائع كما في حفلة الوعد، القادة، والحضور في الصدارة، عرفاء الطلائع الذين سيتم تنصيبهم على جانبي القادة، وكلهم بالزي الكشفي الكامل، العصى في الأيدي إلا الكشاف المرشح للتنصيب كعريف طليعة، فتكون عصاه موضوعة جانباً.

ينادي القائد الكشاف000 (يذكر اسمه).

يخرج الكشاف من الصف ويضع نفسه في المركز ويؤدي التحية للقائد.

القائد: يا كشاف00(يذكر أسمه) إن مجلس شرف الفرقة قد اختارك لتكون عريف طليعة، أتتعهد بأن تكون عريف طليعة صالحاً.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: وأن تعطى المثل الصالح في كل شي.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: وان تكون أمينا، ومطيعاً لرؤسائك.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: وأن تكون مخلصاً لإخوانك الكشافين دائماً.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: وأن تدير طليعتك نحو التقدم بلطف وتواضع.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: وأن تراعى وعد وقانون الكشافة، وأنظمة وتقاليد الفرقة.

الكشاف: نعم يا قائد.

القائد: حسنا لتكن منذ الآن معتبراً في الفرقة عريف طليعة حقيقياً وشرعياً وتسلم أمر طليعة000(يذكر اسم الطليعة) ثم يقدم له القائد الجديلة البيضاء.

عريف الطليعة الجديد، يحيى القائد ويقول: أشكرك يا قائدي وأتعهد أن أطيعك بأمانه وإخلاص، وان أساعدك بكل قدرتي في إدارة الفرقة، وأن أساعد إخواني كشافي طليعة (يذكر إسم الطليعة) التي أصبحت اليوم لها عريفاً وحارساً.

القائد: (يقدم له عصاه وعليها راية الطليعة) مع ملاحظة أن يكون الشريطان الأبيضان (علامات العرافة) مخاطين مسبقاً على الجيب الأيسر.

يحيى العريف الجديد القائد ثم يصافح زملاءه العرفاء الجالسين على جانبي القادة، ثم يرجع قبالة الفرقة بعد أن يعهد بالراية إلى شخص قريب منه او يغرسها بالأرض، ويتقدم كل كشاف بدوره ويضع يده اليسرى في يد عريفه اليسرى مهنئين له.

الكشافون في طليعته: نتعهد أن نطيعك كالقائد وان نحبك كأخ لنا، وأن نكون مخلصين للطليعة ولا نتركها أبداً.

يجيب العريف بكلمة شكراً.

وفي نهاية الحفل تنسحب الفرقة بالسير المنتظم ويمر أولاً العريف الجديد وطليعته.
avatar
lamine baguira
Admin
Admin

عدد المساهمات : 252
نقاط : 706
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/09/2009
العمر : 26
الموقع : elbasair.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbasair.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى