مصروفاتك تحت المجهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مصروفاتك تحت المجهر

مُساهمة  hamza_louktaila في الجمعة ديسمبر 03, 2010 8:28 am






تسوق بواقعية وخطط لاستخدام أموالك وإلا قام غيرك بذلك. و اسأل دائماً نفسك الأسئلة التالية قبل أن تنفق أموالك:-

1. هل أنا بحاجة فعلية لأشتري الآن؟ وهل هذا أفضل سعر أو يمكنني الحصول على سعر أفضل؟
2. هل هذا المنصرف في الشراء سوف يساعدني في تحقيق الاستقرار المالي الذي أسعى إليه أم أنه يزيد من التحديات والمطبات المالية في حياتي؟
3. هل هذا الشراء الذي سوف أقوم به الآن كان مخططاً له من قبل أم أنه وليد اللحظة فقط جاءت الرغبة والفكرة في الشراء؟

في زيارتي لإحدى الدول العربية التقيت بصديق ( عماني) في نفس الفندق الذي أنا معتاد الإقامة فيه وغالباً ما أحجز غرفتي هناك بفترة زمنية كافية بما لا يقل عن اسبوعين قبل موعد وصولي، وقد كان في جولة سياحية وبعد تبادل أطراف الحديث سألني بكم أخذت غرفتك؟ (السؤال المعتاد عندما تقابل زميل لك مقيم في نفس المكان) فأجبته: 60 $ لليلة الواحدة، وفوراً رأيت علامات التعجب والغضب ترتسم على وجهه، فسألته وماذا عنك؟ فقال بصوت حزين 180 $ لليلة الواحدة، إلا أنه دافع عن نفسه قائلاً: بأن هذا السعر شاملاً وجبة الإفطار... فقلت له ما شاء الله الإفطار هنا بـ 120 $ !!!

هل السعر الذي حصلت عليه هو أفضل سعر؟ هل أنا بحثت بما فيه الكفاية عن أسعار أفضل في أماكن أخرى؟ هل طالبت بتخفيض خاص بي؟
دائماً من خلال تجاربي أحصل على سعر أفضل عندما أطلب عن تخفيض، ففي إحدى المرات طلبت تخفيض خاص من مندوب المبيعات واعطاني التخفيض وبعد ذلك سألته هل هذا أفضل سعر لديك؟ قال : نعم، ففكرت لثواني وقلت له: إذا طلبت من المدير أن أحصل على سعر أفضل هل سيوافق؟ فقال : لا، فقلت له: دعني أحاول... فذهبت للمدير وطلبت تخفيض أكثر وبدون أي تردد أعطاني 5% تخفيض عن السعر الذي كنت قد حصلت عليه من مندوب المبيعات.
فكم من مرة صرفنا نقودنا دون أن نسأل عن سعر خاص بنا! صدقني إذا ادخرت الفرق بين السعر المخفض والسعر الأصلي خلال سنة من مشترياتك لوجدت مبلغاً محترماً في حساب التوفير الخاص بك.

هل عملية الشراء الذي أقوم به الآن قد خططت له مسبقاً أم أنه وليد الساعة؟
شركات الدعاية والإعلان تعتمد في كثير من إعلاناتها على دفع الناس لشراء منتجات دون أن يكون هناك تخطيط مسبق للشراء من قبل الناس، وسوف نذكر لك بعض الحالات
الخبز والحليب من المنتجات التي نجدها في معظم البيوت، وهي من المنتجات التي لها صلاحية لفترة زمنية قصيرة، لذلك معظم الناس يسعون لشرائها وهي طازجة. ولكن هل لاحظت أين موقعها في الهايبر ماركت؟ غالباً ما توضع في الخلف حيث يـُصعب الوصول إليها إلا مروراً بالكثير من المنتجات الأخرى. والخطة التسويقية من قبل الهايبر ماركت تقتضي أنه بمرورك بهذه المنتجات الأخرى قد يلفت نظرك بعض المنتجات التي لم تكن في الحسبان، فتضعها في سلة مشترياتك.
هل هذا يحدث معك؟ وهل يحدث معك فقط في المنتجات الصغيرة أم مع المنتجات الكبيرة أيضاً؟ فهل حدث مرة أنك عدت للبيت وأنت تحمل ساعة غالية / تلفزيون لم تخطط لشرائه عند خروجك من البيت؟
أو دعني اسألك السؤال التالي: هل حدث مرة أنك عدت للبيت ومعك سيارة جديدة لم تكن في الحسبان وأنت خارج من البيت؟
إذا الحالات السابقة لم تحدث معك فأنت فعلاً فيلسوف كبير في الاقتصاد ولديك حس إدارة لأموالك.
إن هذا النوع من الشراء مرتبط بشكل كبير بالرغبات الإنسانية وإشباعها وتعويض بعض الاضطرابات الاجتماعية التي قد يمر بها الإنسان.
وللتخلص من عادة الشراء دون سابق تخطيط له... اتبع الخطوات التالية:-

1. أسهل طريقة لتدفع لتلك المشتريات الغير مخطط لها هي بطاقات الإئتمان، لذا اقطع على نفسك عهداً أن لا تستخدم بطاقات الإئتمان في شراء تلك المنتجات، ففي المرة القادمة عندما تسحب بطاقة الإئتمان للدفع اسأل نفسك هل أنا خططت لهذا أم أن رغبة الشراء هذه وليدة الساعة وإذا كان غير مخطط له فإذا أنت لست بحاجة ماسّة لهذا المنتج.
2. إذا صادف أنك في موقف يـُطلب منك الشراء الفوري، أكتب المعاملة بالكامل على ورق وركّز على الفوائد التي سوف تعود عليك من الشراء، هل أنت فعلاً مستفيد من هذا المنتج؟ أم أن الشراء فقط لاشباع إحدى الاضطرابات الاجتماعية التي قد تكون تمر بها!
3. اسأل نفسك دائماً هذا السؤال الذهبي : هل هذا الشراء سوف يساعدني في تحقيق الإستقرار المالي؟ أم أنه يبعدني عن تحقيقه ولا يساعدني في التخلص من المطبات المالية في حياتي؟

avatar
hamza_louktaila

عدد المساهمات : 33
نقاط : 99
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مصروفاتك تحت المجهر

مُساهمة  lamine baguira في السبت ديسمبر 18, 2010 6:30 am


شكرا على موضوعك وربي يعطيك ما تتمنى ومزيد من التآلق والانجاز والتطور

دمت ودام عطائك للمنتدى [/center]
avatar
lamine baguira
Admin
Admin

عدد المساهمات : 252
نقاط : 706
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/09/2009
العمر : 26
الموقع : elbasair.ahlamontada.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbasair.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى